7 October 2011

افتحوا المعابر

أنتظر الجنسية البريطانية بفارغ الصبر فأنا أعمل على مشروع بحث عن الناشطين العرب الذين يستعملون الفن كوسيلة للنشاط السياسي من أجل التغيير ولاسيما الفن الحيّ كوسيلة اعتصام. هدفي أن أزور البلدان العربية التي حصل ويحصل فيها انتفاضات وثورات شعبية وأنتظر أن أحصل على جواز سفر بريطاني كي أتمكن من السفر الى تلك البلدان العربية!
أردت أن أزور مصر خلال الثورة لكني لم أكن أملك تأشيرة دخول.
أردت أن أشارك في ملتقى المدونين العرب في تونس ولكني لم أكن أملك تأشيرة دخول. وهذه بلدان ثورية وهذا ربيع عربي!
إن الصراع من أجل فتح الحدود بين البلاد العربية صراع من أجل التفاف الثوار على بعضهم البعض ومن أجل تحرير البلاد جميعها ومن أجل تضامن حقيقي مع القضية الفلسطينية ومن أجل تغيير فعلي وبلاد تشبهنا لا يحكمها العسكر ولا الشبيحة ولا أمن أي نظام مجرم. نريد الحرية دون تنازلات. حرية التعبير وحرية الاعتصام و حرية التنقل.

1 comment:

  1. كيف نكون عرب ونتكلم نفس اللغة ولا نستطيع ان تكون لنا حرية النتقل بين بلداننا الا لو حملنا جنسية غربية, اللعنه على حكام العرب
    وعلى حكام العرب تدور الدوائر

    ReplyDelete